منتدى رياضيات كفر الشيخ

منتدى للتواصل و الحوارالهادف والمناقشة وتبادل الخبرات بين موجهي ومعلمي ودارسي الرياضيات
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البحر المسجور (من آيات الله )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 162
العمر : 59
الموقع : http://kmath.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: البحر المسجور (من آيات الله )   السبت 21 مارس 2009, 4:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

( و الطور و البحر المسجور ) الطور 2 .

(سجر التنور ) في اللغة : أي أوقد عليه حتى أحماه ،و العقل العربي وقت تنزل القرآن و لقرون متطاولة من بعد ذلك لم يستطع أن يستوعب هذه الحقيقة ، كيف يكون البحر مسجوراً و الماء و الحرارة من الأضداد .

حتى أكتشف حديثاً أن الأرض التي نحيا عليها لها غلاف صخري خارجي هذا الغلاف ممزق بشبكة هائلة هائلة من الصدوع تمتد لمئات من الكيلومترات طولاً و عرضاً بعمق يتراوح ما بين 65 و 150 كيلومتر طولاً و عرضاً و من الغريب أن هذه الصدوع مرتبطة ببعضها البعض ارتباطاً يجعلها كأنها صدع واحد ، يشبهه العلماء باللحام على كرة التنس ، و قد جعلت هذه الصدوع في قيعان المحيطات و هذه الصدوع يندفع منها الصهارة الصخرية ذات الدرجات العالية التي تسجر البحر فلا الماء على كثرته يستطيع أن يطفىء جذوة هذه الحرارة الملتهبة و لا هذه الصهارة على ارتفاع درجة حرارتها ( أكثر من ألف درجة مئوية ) قادرة أن تبخر هذا الماء ، و هذه الظاهرة من أكثر ظواهر الأرض إبهاراً للعلماء .

و قد قام العالمان الروسيان " أناتول سجابفتيش " عالم جيولوجيا ، و " يوري بجدانوف " عالم أحياء و جيولوجيا و بالإشتراك مع العالم الأمريكي المعروف " رونا كلنت " بالغوص قرب أحد الصدوع في العالم ، فقد غاصوا جميعاً و هم على متن الغواصة الحديثة ميرا ووصلوا إلى نقطة الهدف على بعد 1750كم من شاطئ ميامي و غاصوا على بعد ميلين من السطح حيث وصلوا إلى الحجم المائي و لم يكن يفصلهم عنه سوى كوة من الأكرليك و كانت الحرارة 231 م و ذلك في وادٍ على حافة جرف صخري و كانت تتفجر من تحتهم الينابيع الملتهبة حيث توجد الشروخ الأرضية في قاع المحيط و قد لا حظوا أن المياه العلوية السطحية الباردة تندفع نحو الأسفل بعمق ميل واحد فتقترب من الحمم البركانية الملتهبة و المنصهرة فتسخن ثم تندفع محملة بالقاذوراة و المعادة الملتهبة ، ولقد تأكد العلماء أن هذه الظاهرة في كل البحار ، والمحيطات تكثر في مكان و تقل في مكان آخر(1) .

إن البراكين في قيعان المحيطات أكثر عدداً ، و أعنف نشاطاً من البراكين على سطح اليابسة ، وهي تمد على طول قيعان المحيطات .

و المبهر في هذه الصياغة المعجزة (و البحر المسحور ) أنه نظراً لعدم وجود الأوكسجين على قاع البحر لا يمكن للحمم البركانية المندفعة عبر صدوع قاع المحيط أن تكون مشبعة على طول خط الصدع ، و لكنها عادة ما تكون داكنة السواد ، شديدة الحرارة ، و دون اشتعال مباشر ، تشبه صاجة قاع الفرن البلدي إذا أحمي أسفل منها بأي وقود فإنها تسخن سخونة عالية تمكن من خبز العجين عليها ، و هذا القصد اللغوي تماماً للفظ المسجور و لا يوجد كلمة ممكن أن تحل محلها و تدل على المعنى بدقة فتأمل عظمة هذا الإبداع الرباني .


المصدر : من آيات الإعجاز في القرآن الكريم الدكتور زغلول النجار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kmath.yoo7.com
alymosaad



ذكر
عدد الرسائل : 4
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 05/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: البحر المسجور (من آيات الله )   الأحد 05 أبريل 2009, 5:30 am

بارك الله فيكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البحر المسجور (من آيات الله )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رياضيات كفر الشيخ :: المنتديات العامة :: استراحة المنتدى-
انتقل الى: